klamkom
للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :

مجلة سيدتي المغربية



العودة   المنتديات المغربية كاري كوم > .::. المنتديات العامة .::. > القسم الإسلامي > المنتدى الإسلامي
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الإسلامي كل المواضيع الاسلامية على طريقة اهل السنة والجماعة ودراسة القرآن الكريم وكل المواضيع الاسلامية التي ليس لها تصنيف...

اقترب موسم الحج فهل من مشمر؟؟؟

المنتدى الإسلامي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 03-11-09, 08:47 AM   رقم المشاركة : [25]
الملف الشخصي
.:: كاري كومي جديد ::.
 







نشر الخير is on a distinguished road

الحالة
نشر الخير غير متصل

افتراضي الدرس احادي عشر




الـدرس الحادي عشر

شرح عمدة الأحكام – كتاب الحج

تابع باب التمتع




بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:




باب التمتع





4- عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ قَالَ : (( أُنْزِلَتْ آيَةُ الْمُتْعَةِ فِي كِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى . فَفَعَلْنَاهَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَلَمْ يَنْزِلْ قُرْآنٌ يُحَرِّمُهَا , وَلَمْ يَنْهَ عَنْهَا حَتَّى مَاتَ . قَالَ رَجُلٌ بِرَأْيِهِ مَا شَاءَ )) قَالَ الْبُخَارِيُّ " يُقَالُ : " إنَّهُ عُمَرُ " .


وَلِمُسْلِمٍ (( نَزَلَتْ آيَةُ الْمُتْعَةِ - يَعْنِي مُتْعَةَ الْحَجِّ - وَأَمَرَنَا بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ لَمْ تَنْزِلْ آيَةٌ تَنْسَخُ آيَةَ مُتْعَةِ الْحَجِّ وَلَمْ يَنْهَ عَنْهَا رَسُولُ اللَّهِ r حَتَّى مَاتَ )) وَلَهُمَا بِمَعْنَاهُ



5- عنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : (( تَمَتَّعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ بِالْعُمْرَةِ إلَى الْحَجِّ وَأَهْدَى . فَسَاقَ مَعَهُ الْهَدْيَ مِنْ ذِي الْحُلَيْفَةِ . وَبَدَأَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأهَلَّ بِالْعُمْرَةِ , ثُمَّ أَهَلَّ بِالْحَجِّ , فَتَمَتَّعَ النَّاسُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأَهَلَّ بِالْعُمْرَةِ إلَى الْحَجِّ , فَكَانَ مِنْ النَّاسِ مَنْ أَهْدَى , فَسَاقَ الْهَدْيَ مِنْ ذي الْحُلَيْفَةِ . وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ يُهْدِ فَلَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مكة قَالَ لِلنَّاسِ : مَنْ كَانَ مِنْكُمْ أَهْدَى , فَإِنَّهُ لا يَحِلُّ مِنْ شَيْءٍ حَرُمَ مِنْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَجَّهُ . وَمَنْ لَمْ يَكُنْ منكم أَهْدَى فَلْيَطُفْ بِالْبَيْتِ وَبِالصَّفَا وَالْمَرْوَةِ , وَلْيُقَصِّرْ وَلْيَحْلِلْ , ثُمَّ لِيُهِلَّ بِالْحَجِّ وَلْيُهْدِ , فَمَنْ لَمْ يَجِدْ هَدْياً فَلْيَصُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةً إذَا رَجَعَ إلَى أَهْلِهِ فَطَافَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم حِينَ قَدِمَ مَكَّةَ . وَاسْتَلَمَ الرُّكْنَ أَوَّلَ شَيْءٍ , ثُمَّ خَبَّ ثَلاثَةَ أَطْوَافٍ مِنْ السَّبْعِ , وَمَشَى أَرْبَعَةً , وَرَكَعَ حِينَ قَضَى طَوَافَهُ بِالْبَيْتِ عِنْدَ الْمَقَامِ رَكْعَتَيْنِ , ثُمَّ انْصَرَفَ فَأَتَى الصَّفَا , وَطَافَ بِالصَّفَا وَالْمَرْوَةِ سَبْعَةَ أَطْوَافٍ , ثُمَّ لَمْ يَحْلِلْ مِنْ شَيْءٍ حَرُمَ مِنْهُ حَتَّى قَضَى حَجَّهُ , وَنَحَرَ هَدْيَهُ يَوْمَ النَّحْرِ . وَأَفَاضَ فَطَافَ بِالْبَيْتِ , ثُمَّ حَلَّ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ حَرُمَ مِنْهُ , وَفَعَلَ مِثْلَ مَا فَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ أَهْدَى وَسَاقَ الْهَدْيَ مِنْ النَّاسِ )) .





** معاني مفردات الحديث:



آية المتعة: قوله تعالى: "فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي".

ففعلناها مع رسول الله: أي حججنا متمتعين.

فقال رجل برأيه ما شاء: كأنه لا يرى المتعة إلا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال البخاري"يُقال إنه عمر": هذه صيغة تمريض.

وَأَمَرَنَا بِهَا رَسُولُ اللَّهِ : القائل هنا: عِمران.

ولهما بمعناه: هما البخاري ومسلم، أي جاءت رواية أخرى بمعناه.



حديث ابن عمر رضي الله عنهما:


تمتع رسول الله: النبي صلى الله عليه وسلم حج قارناً، والمقصود هنا أنه أتى بعمرة وحج.

من لم يهد: لم يَسق الهدي من ذي الحليفة.



مَنْ كَانَ مِنْكُمْ أَهْدَى, فَإِنَّهُ لا يَحِلُّ مِنْ شَيْءٍ حَرُمَ مِنْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَجَّهُ: هذا دليل على أنه حج قارناً صلى الله عليه وسلم، وأن من ساق الهدي يكون قارناً.



وَمَنْ لَمْ يَكُنْ منكم أَهْدَى: لم يأتي بالهدي معه في سفره.

يقصِّر: من شعر رأسه.

وليحل: أمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالتمتع.

ثم ليهل بالحج وليهد: دليل على وجوب الهدي للمتمتع.

ومَنْ لَمْ يَجِدْ هَدْياً: لا يستطيع أن يُهدي، قال: "فَلْيَصُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةً إذَا رَجَعَ إلَى أَهْلِهِ"

استلم الركن: الحجر الأسود.

خبّ: رمل (إسراع المشي مع تقارب الخطى).

وَرَكَعَ حِينَ قَضَى طَوَافَهُ بِالْبَيْتِ عِنْدَ الْمَقَامِ رَكْعَتَيْنِ: صلّى ركعتين بعد الطواف.

وَطَافَ بِالصَّفَا وَالْمَرْوَةِ: سَعى بين الصفا والمروة.

ثُمَّ لَمْ يَحْلِلْ مِنْ شَيْءٍ حَرُمَ مِنْهُ: لم يحل من إحرامه صلى الله عليه وسلم

حتى قضى حجه: يوم العيد.

أفاض: طاف طواف الإفاضة.


التأكيد على مسألة المتعة في هذه الأحاديث. لأنهم كانوا في الجاهلية يعدون العمرة في أشهر الحج من أفجر الفجور، وكانوا يقولون:


إذا عَفَى الأثر....وبرأ الدَبَر.... وانسلخ صَفَر... حلّت العمرة لمن اعتمر


** المسائل المستنبطة من الحديثين:


1- مشروعية نسك التمتع: من الحديثين ظهر أن الصحابة: منهم من ساق الهدي، فلزمهم القِران مثل الرسول صلى الله عليه وسلم. ومنهم من لم يَسق الهدي وحجّ مفرداً، ومنهم من لم يسق الهدي، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالتمتع ( بأن يُحلّوا من عمرتهم بالحلق أو التقصير).


2- هل حج النبي صلى الله عليه وسلم قارناً أو متمتعاً أو مفرداً؟


أ‌) المالكية وقول عند الشافعية: حج مفرداً.

واستدلوا بحديث عائشة رضي الله عنها في الصحيحين "خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فمنا من أهل بعمرة، ومنا من أهل بحج وعمرة، ومنا من أهل بالحج، وأهلَّ رسول الله بالحج".


ب‌) منهم من قال: حج متمتعاً. واستدلوا بحديث ابن عمر رضي الله عنه في الباب" تمتع رسول الله..."

ت‌) الجمهور: حج قارناً. واستدلوا بأنه ساق الهدي. وابن القيم رحمه الله في زاد المعاد استدل على ذلك بـ 20 دليلاً، وابن تيمية رحمه الله وغيره دللوا بأدلة كثيرة على ذلك. (وهو أقرب الأقوال)



رد الجمهور على من استدلوا بحديث عائشة رضي الله عنها ....من حج قارناً فقد أهل بالحج، ويعضد ذلك أنه ساق الهدي، والمفرد ليس عليه هدي بالإجماع إلا استحباباً.


ردوا على من استدل بحديث ابن عمر رضي الله عنه.... معنى تمتع رسول الله: أي جمع بين الحج والعمرة.


ولو قلنا إن النبي صلى الله عليه وسلم حج متمتعاً أو مفرداً، لما أمكننا الجمع بين الأحاديث. أما لو قلنا أنه كان قارناً لأمكننا الجمع.


3- أي الأنساك أفضل؟



من حج بأي هذه الأنساك فحجه صحيح، وهذا من يسر هذا الدين


اختلف العلماء في أي الأنساك أفضل:


الإفراد أفضل: وهو رأي المالكية وقول عند الشافعية(بعض كتبهم تقول هو ظاهر المذهب)..

ودليلهم: أن النبي صلى الله عليه وسلم حج مفرداً وروي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: " قد دخلت أفعال العمرة في الحج" قالوا هذا هو الإفراد، وروي أن أبا بكر رضي الله عنه حج من قابل مفرداً، وكذلك حج عمر رضي الله عنه مفرداً.


التمتع أفضل: وهو المشهور عند الحنابلة وقول عند الشافعية...

قال الإمام أحمد رحمه الله: لا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم حج قارناً والمتعة أحب إلي، وهو آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد قال" لو استقبلت من أمري ما استدبرت لما سقت الهدي ولجعلتها عمرة" وفي رواية " لما سُقت الهدي ولحللت معكم". وهذا القول: اختاره عدد من الصحابة منهم ابن عمر وابن الزبير وعائشة والحسن رضي الله عن الجميع. ومن التابعين قال به طاووس وعطاء وهو أحد قولي الشافعي رحمهم الله جميعاً.


القران أفضل: وبه قال الأحناف (أهل الرأي).

ودليلهم فعل النبي صلى الله عليه وسلم (أنه حج قارناً).


من المحققين من رجّح التفصيل فقال:


- من ساق الهدي، فالأفضل في حقه القِران بلا خلاف.

- من لم يسق الهدي، فالأفضل في حقه التمتع.


- بعض المحققين، ونسب إلى ابن تيمية رحمه الله أنه قال: من اعتمر في عامه فالأفضل في حقه الإفراد، لأنه جعل كل نسك في سفرة.


ومن لم يعتمر في عامه؛ فالتمتع أفضل .


خاتمة:


لو اقتنع حاج بناء على ما أفتاه به شيخه المعتبر لديه بأن الأفضل النسك الفلاني فعمل بقوله فإننا نرجو أن ينال ثواب الأفضلية. وتفاضل الأعمال، وكثرة الثواب والأجر، له عوامل أخرى منها: الإخلاص لله والتجرد له وعدم الإشراك، وأن يقع العمل خالياً من الذنوب، وأن يجتهد في تحري خطوات النبي صلى الله عليه وسلم ووقوع العمل في موقعه الأصلي.




إجابات الشيخ على بعض الأسئلة :


- قال بعض أهل العلم أن قول النبي صلى الله عليه وسلم : لولا الهدي لجعلتها عمرة يحتمل أنه لجبر خاطر الصحابة. لكن لا دليل على ذلك، فلا نأخذ بشيء محتمل.

- من سوق الهدي: أن يوكل من يسوقه عنه من الميقات، ولا يلزم أن يسوقه الحاج بنفسه من بلده.


- يجوز التحول من الإفراد إلى القران لأنه انتقال من الأدنى(الأعمال الأقل)، إلى الأعلى (الأعمال الأكثر).

- يشرع الهدي لبيت الله الحرام في أي وقت حتى في العمرة.

ومعنى الهدي: أن يهدي الإنسان ذبيحة لبيت الله الحرام، يطعم منها مساكين الحرم.


- صلاة ركعتين للإحرام قال به بعض أهل العلم لأن النبي صلى الله عليه وسلم أحرم بعد صلاة، ومنهم من قال لم يرد للإحرام سنة خاصة. ومن وافق صلاة فريضة، أو صلى ركعتي سنة الوضوء فأحرم بعدها، فهذا وقع منه السنة. أما أن يَقصد سنة للإحرام، فهذا محل خلاف. والأمر واسع، إن صلى فالحمد لله، وإن لم يصلي؛ فالحمد لله.

- الهدي لا علاقة له بالتحلل بل التحلل يحدث بالرمي والحلق والطواف.

- شخص قطع طوافه للصلاة ثم أكمل طوافه: أرجو أن يكون صحيحاً إذا وَاصَلَ من نقطة التوقف. ومن أهل العلم من قال يعيد الشوط الذي توقف فيه، إذا قطعه لصلاة ونحوه. وبما أن الأمر قد تَم؛ أرجو أن يكون قد تَم.



أسئلة الدرس للمراجعة:


س1: ما هو الأفضل من الأنساك الثلاثة؟

س2 من ساق الهدي، فماذا يكون نسكه؟




انتهى بحمد الله الدرس الحادي عشر

ولنا لقاء آخر مع الدرس الثاني عشر

نكمل فيه ان شاء الله " باب الهدي"



من هنا الدرس الحادي عشر صوتي





**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**

**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**

**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**


  رد مع اقتباس
قديم 04-11-09, 09:46 AM   رقم المشاركة : [26]
الملف الشخصي
.:: كاري كومي جديد ::.
 







نشر الخير is on a distinguished road

الحالة
نشر الخير غير متصل

افتراضي الدرس الثاني عشر



الـدرس الثاني عشر


شرح عمدة الأحكام – باب الحج

باب الهدي




بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:



باب الهدي


الهدي: مايهدى إلى البيت الحرام من بهيمة الأنعام من الإبل والبقر والغنم وغيرها. يقدم تعظيماً للبيت وإحساناً إلى فقراء الحرم.


أحاديث الباب



1- عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: (( فَتَلْتُ قَلائِدَ هَدْيِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بيدي ثُمَّ أَشْعَرها وَقَلَّدَهَا - أَوْ قَلَّدْتُهَا - ثُمَّ بَعَثَ بِهَا إلَى الْبَيْتِ. وَأَقَامَ بِالْمَدِينَةِ, فَمَا حَرُمَ عَلَيْهِ شَيْءٌ كَانَ لَهُ حِلاًّ )) .




** معاني مفردات الحديث:


قلائد: جمع قلادة، وهي القلادة المعروفة التي تحيط بالعنق.

فَتَلْتُ قَلائِدَ هَدْيِ رَسُولِ اللَّهِ بيدي: عادة تكون من الصوف من الحبال، فتُفتل من الأصل لتخرج حبل.

أَشعرها: علَّمها.

فَمَا حَرُمَ عَلَيْهِ شَيْءٌ كَانَ لَهُ حلالاًّ: أي أن الحل والتحريم لا يتعلق بالهدي.



** المسائل المستنبطة من الحديث:


1- استحباب تقليد الهدي وإشعارها: أي أنها تُعلَّم وتوسم، وهذا فيه تعذيب للحيوان. قال أهل العلم: أن المصلحة الراجحة في الإشعار تطغى على هذه المفسدة اليسيرة، ليعلم الناس أَنها هَدي؛ فيبعث في نفوسهم هذا المعنى العظيم ليقتدوا بهم.


2- جواز التوكيل في سوق الهدي: فالنبي صلى الله عليه وسلم بعث بالهدي ولم يصحبه معه.

3- أن الهدي لا علاقة له بالحل من الإحرام: فإذا فعل الحاج في يوم العيد؛ اثنين من ثلاثة وهي( الرمي، والحلق أو التقصير، وطواف الإفاضة) حلّ التحلل الأول. وإذا فعل الثلاثة كلها؛ حلّ التحلل الثاني.


أما النحر لا علاقة له بالحل، فيجوز تأخيره ليوم 11 أو 12.


2 عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: (( أَهْدَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَرَّةً غَنَماً )).



** المسائل المستنبطة من الحديث:


# جواز إهداء الغنم إلى البيت: لاشك أن الأفضل: الإبل، لأنه أكثر لحماً وأنفع للمُهْدى لهم. فقد أهدى النبي صلى الله عليه وسلم مئة من الإبل في حجة الوداع.


مسألة..... هل الأفضل: إهداء شاة أوسبع بدنة أو سبع بقرة؟


الأفضل: الشاة لأنه أهرق دماً كاملاً.

بينما أولئك اشتركوا في ذبيحة واحدة، والتعبد لله يكون في إهراق الدم ومن فعله لغير الله فقد أشرك.
والجميع على خير، والنسك تام.


3 - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنهما : (( أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى رَجُلاً يَسُوقُ بَدَنَةً , فَقَالَ : ارْكَبْهَا . قَالَ: إنَّهَا بَدَنَةٌ. قَالَ ارْكَبْهَا. فَرَأَيْتُهُ رَاكِبَهَا, يُسَايِرُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم والنعل في عنقها)).


وَفِي لَفْظٍ قَالَ فِي الثَّانِيَةِ, أَوْ الثَّالِثَةِ: (( ارْكَبْهَا. وَيْلَكَ, أَوْ وَيْحَكَ )).



** معاني مفردات الحديث:


أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ رَأَى رَجُلاً يَسُوقُ بَدَنَةً, فَقَالَ: ارْكَبْهَا: البُدْن: هي الإِبل.
والرجل لم يركبها لأنها هَدي فقد كانوا يعظموها، فوجهه النبي r بأن الركوب لا ينافي التعظيم.

قَالَ: إنَّهَا بَدَنَةٌ: أي سأهديها للبيت.

يُسَايِرُ النَّبِيَّ : يوازيه في المشي.

وَيْلَكَ, أَوْ وَيْحَكَ: الويل والويح: مصادر تقال عند التحذير من شيء معين.


كان العرب يعظمون ما أُهدي إلى البيت فلا يركبوها، ويُطعموها ما استطاعوا من أطايب الأكل.
وأقر الإسلام هذا التعظيم، ولكن لا يصل إلى الغلو والمبالغة، فيُستخدم فيما ينتفع به من غير مضرة كالركوب.
فالرسول صلى الله عليه وسلم وجه الرجل بركوبها.



** المسائل المستنبطة من الحديث:


- جواز ركوب البدنة وحلبها وكذلك الشاة والبقر والانتفاع منها، سواء قبل الوصول إلى البيت أو بعده. بعض أهل العلم: يعلق ذلك إلا للحاجة، ولكن الحديث الذي معنا مطلق. وقد أُخذ منها قاعدة (يجوز أن ينتفع الواقف من وقفه).


4 - عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنهما قَالَ: (( أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ أَقُومَ عَلَى بُدْنِهِ, وَأَنْ أَتَصَدَّقَ بِلَحْمِهَا وَجُلُودِهَا وَأَجِلَّتِهَا, وَأَنْ لا أُعْطِيَ الْجَزَّارَ مِنْهَا شَيْئًا وَقَالَ: نَحْنُ نُعْطِيهِ مِنْ عِنْدِنَا )).



** معاني مفردات الحديث:


البُدن: جمع بَدنة، فالنبي صلى الله عليه وسلم أهدى مئة من الإبل.

أقوم على بُدنه: أوزعها وأتصدق بلحمها وأُهدي منها.

أجِلَّتها: ما يُطرح على ظهر البعير ليُركب عليه.



** المسائل المستنبطة من الحديث:



1. مشروعية الهدي أصلاً سواء في الحج أو العمرة، وفي أي وقت. وكلما أكثر منه فهو الأفضل.



2. ينبغي أن يتصدق بما يُنتفع منها من جلودها وأَجِلَّتِهَا، لفقراء ومساكين الحرم.


3. يجوز أن يأكل من الهَدي إلا إذا كان فدية على ترك واجب، أو فعل محظور، فيوزع على فقراء الحرم.

4. جواز التوكيل في ذبحها وتولي شأنها.

5. ألا يُعطي الجزار شيئاً منها كأجرة، أما إهداء فلا بأس.



5- عَنْ ْزِيَادِ بن جُبَيْرٍ قَالَ: (( رَأَيْتُ ابْنَ عُمَرَ أَتَى عَلَى رَجُلٍ قَدْ أَنَاخَ بَدَنَتَهُ, ينحَرَهَا. فَقَالَ ابْعَثْهَا قِيَاماً مُقَيَّدَةً سُنَّةَ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم )).



** معاني مفردات الحديث:


أناخ: وضعها على جنبها.

قِيَاماً مُقَيَّدَةً: مقيدة اليدين والرِّجْلين.


أراد رجل أن يذبح ذبيحته (إبل) مثل ذبح الشاة. فصحح له ابن عمر طريقة الذبح، وقال سنة محمد صلى الله عليه وسلم .


** المسائل المستنبطة من الحديث:


من المعلوم أن الإسلام أمر بالإحسان إلى الحيوان كما في الحديث الصحيح " إن الله عز وجل كتب الإحسان على كل شيء. فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة. وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح. وليحد أحدكم شفرته، وليرح ذبيحته".
كما حث الإسلام على الإحسان إلى كل ذي روح، ومن الإحسان طريقة الذبح:

فذبيحة البقر والشاة: توضع على جنبها الأيسر، ويمسكها الذابح بيده اليسرى، ويضع رجله على عنقها ويذبحها. ( كما جاء في وصف لذبح النبي صلى الله عليه وسلم ).

أما الإبل: فتكون مقيدة اليدين والرجلين وتُبْرَك فتطعن في عنقها، ويأتي عليها الجزار، وهذا أسرع في إزهاق الروح.



** إجابات لبع الأسئلة :


يشترط في الهدي ما يُشترط في الأضحية من حيث السن والسلامة من العيوب.

شخص ساق الهدي وأحرم قارناً ثم تلف هديه:

إذا تلف قبل الإحرام ليس عليه إلزام القِران.

أذا تلف قبل وصوله البيت – أي بعد تجاوز الميقات -: لزمه القِران، فإن استطاع أن يبدله بغيره أو يصوم.

شخص أرسل ثمن أضحيته لأسرته في بلده وكان المال غير كافٍ فاحتاجوا لزيادة المبلغ فلمن تكون الأضحية: الأصل أن يُضحي الإنسان في المكان الذي فيه، بل إن بعض أهل العلم أوجب هذا. والصحيح هو القول الأول خاصة إذا كانت لحاجة.

إذا لم يفِ المبلغ لشراء ها يجب عليهم إخباره، وبحسب ما يتفقان تكون الأضحية. أما إذا أرادوا أن يتبرعوا فالأمر واسع، إلا إذا لم يأذن.

هل تلطيخ رأس الهَدي بالحناء له أصل في الشرع ؟ التقليد له أصل في الشرع ولا شيء في ذلك.

الاغتسال في الميقات: سنة.

لبس النقاب للمُحرمة غير جائز، وإذا خاطت المرأة فتحة العينين؛ فيجوز عند وجود سببه (وجود الرجال الجانب).

لبس الشُرَّاب للمرأة المحرمة جائز. وإنما لا يجوز لبس القفازين. أما الرجل فلا يجوز له لبس الشراب، إلا إذا لم يجد نعلين.

توكيل الغير أو الشركات في الذبح والشراء: جائز؛ إذا كان ثقة. ولكن يوكل الشركات المعتمدة المرخص لها والتي لها إشراف من الدولة والعلماء.

يجوز الاغتسال حال الإحرام: سواء كان للتنظيف أو التبرد، أما التطيب فهذا محظور من محظورات الإحرام.



** أسئلة :


س1: ما معنى الهَدي وعلى من يجب؟

س2: هل يجوز الإهداء في غير الحج؟



انتهى بحمد الله الدرس الثاني عشر

ولنا لقاء آخر مع الدرس الثالث عشر

" باب الغسل للمحرم – باب فسخ الحج إلى العمرة"



من هنا الدرس الثاني عشر صوتي







والدال على الخير كفاعله
ومن استطاع أن ينشر ما ننقله فجزاه الله خيرا

و الله المستعان




**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**
**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**
**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**


  رد مع اقتباس
قديم 05-11-09, 11:20 AM   رقم المشاركة : [27]
الملف الشخصي
.:: كاري كومي جديد ::.
 







نشر الخير is on a distinguished road

الحالة
نشر الخير غير متصل

افتراضي مشاركة: اقترب موسم الحج فهل من مشمر؟؟؟



الـدرس الثالث عشر /

شرح عمدة الأحكام – كتاب الحج

باب الغسل للمحرم – باب فسخ الحج إلى العمرة



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:



باب الغسل للمحرم



عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُنَيْنٍ: (( أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ وَالْمِسْوَرَ بْنَ مَخْرَمَةَ اخْتَلَفَا بِالأَبْوَاءِ. فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: يَغْسِلُ الْمُحْرِمُ رَأْسَهُ. وَقَالَ الْمِسْوَرُ: لا يَغْسِلُ المحرم رَأْسَهُ.


قَالَ: فَأَرْسَلَنِي ابْنُ عَبَّاسٍ إلَى أَبِي أَيُّوبَ الْأَنْصَارِيِّ . فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ بَيْنَ الْقَرْنَيْنِ, وَهُوَ يُسْتتَرُ بِثَوْبٍ. فَسَلَّمْت عَلَيْهِ. فَقَالَ: مَنْ هَذَا ؟ فَقُلْت: أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ حُنَيْنٍ, أَرْسَلَنِي إلَيْكَ ابْنُ عَبَّاسٍ, يَسْأَلُكَ: كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَغْسِلُ رَأْسَهُ وَهُوَ مُحْرِمٌ ؟ فَوَضَعَ أَبُو أَيُّوبَ يَدَهُ عَلَى الثَّوْبِ , فَطَأْطَأَهُ , حَتَّى بَدَا لِي رَأْسُهُ . ثُمَّ قَالَ لإِنْسَانٍ يَصُبُّ عَلَيْهِ الْمَاءَ : اُصْبُبْ , فَصَبَّ عَلَى رَأْسِهِ . ثُمَّ حَرَّكَ رَأْسَهُ بِيَدَيْهِ , فَأَقْبَلَ بِهِمَا وَأَدْبَرَ . ثُمَّ قَالَ : هَكَذَا رَأَيْتُهُ صلى الله عليه وسلم يغتسل)) .



وَفِي رِوَايَةٍ " فَقَالَ الْمِسْوَرُ لابْنِ عَبَّاسٍ : لا أُمَارِيكَ أَبَداً " .



هذا الحديث في الصحيحين، في باب الغسل للمحرم. بمعنى هل يغتسل المحرم وقد تلبس بالإحرام؟


والسؤال ينشأ لما استقر في الأذهان من أن مفهوم الإحرام هو ترك الترفه، ومن وجود محظورات على المحرم،
التي منها عدم سقوط الشعر.



** معاني مفردات الحديث:


الأبواء: مكان بين مكة والمدينة أقرب لمكة عند قرية تسمى مستورة.

يغسل المحرم رأسه: ابن عباس: استصحب الأصل وهو الجواز، لعدم وجود دليل على التحريم.

لا يَغسل المُحرم رأسه: المِسْور: أخذ من مفهوم الإحرام (ترك الترفه) وخشية أن يسقط الشعر.

القرنان: خشبتان توضعان (عمودان) ويستتر بثوب عن الناس.

فطأطأه: أرخى الثوب، ليرى الرسول رأسه من ورائه.

أقبل بهما وأدبر: يبدأ من الخلف ثم يعود وبعضهم قال العكس والأمر في ذلك واسع.

لا أُمَارِيك: لا أجادلك ولا أناقشك.. تكريماً لابن عباس رضي الله عنهما، لأنه كان أفقه منه في هذه المسألة.


** المسائل المستنبطة من الحديث:


1- مشروعية اغتسال المحرم حال الإحرام:


سواء كان غسل واجب(من احتلام)، أو مستحب(كغسل الجمعة) أو غسلاً عادياً اِعتاده الإنسان، أو لحاجة من تنظف وتبرد.


2- مسألة ... استعمال الشامبو والصابون للمحرم:


اختلف العلماء المعاصرون في حكمه:


- من نظر لرائحته العطرية: قال بالمنع.

- من نظر لأنه مادة تنظيف لا يقصد منه التعطر: أجاز استخدامه وهو ما رجحه الشيخ ابن باز رحمه الله وهو الظاهر والله أعلم.

والبعد عن الخلاف أولى خاصة مع وجود منظفات بدون رائحة عطرية.


3- يجوز لمن يغتسل وهو محرم أن يحرك رأسه وجسمه:

ولو كان بليف ونحوه، وإن سقط شعر ما لم يتعمد ذلك، فالمرجو ألا شيء فيه.



صفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم:


ذكرها أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنهما، بأن يُدلك رأسه، وبين الصفة بعد الفرك بأن أقبل بهما وأدبر.. فقد كانوا في السابق لهم شُعُور، ويحتاجون لفرك الشعر حال الغسل، ولا مانع من ذلك ما لم يبالغ فيه.

.. وللمرأة أن تسرح شعرها، لكن لا تتقصد إسقاط الشعر، ولا يكون لأكثر من الحاجة.


4- جواز المناقشة العلمية في الحج


والتي يقصد منها علم وفائدة، ولا يقصد منها التعالي والتعالم والمراء، وضرورة السؤال لمن لا يفقه شيء.
ولا يدخل ذلك في قوله تعالى: " ولا جدال في الحج"، فالمنهي عنه هو الجدل المذموم.


5- الرجوع لأهل العلم عند الاختلاف:


فيُرجع لمن هو أعلم... وما ضل من ضل إلا بترك الرجوع لأهل العلم، ونجد في واقعنا فريقين مغاليين:


لأول: يغلو في الدين ولا يرجع لأهل العلم، لينزلوه من غلوه.

الثاني: يقول في الدين برأيه وبلا علم، ويرى أن الدين ليس حكراً على أحد، فلا يرجع لأهل الذكر المتخصصين.

وكلا الطرفين مذموم، والطريق الأسلم الرجوع لأهل العلم المختصين.


6- جواز الكلام أثناء الاغتسال.

فـ أبو أيوب رد على المُسلِّم وتكلم .




بابُ فَسْخِ الحجِّ إِلى العُمْرَةِ



1- عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما قَالَ (( أَهَلَّ النَّبِيُّ وَأَصْحَابُهُ بِالْحَجِّ وَلَيْسَ مَعَ أَحَدٍ مِنْهُمْ هَدْيٌ غَيْرَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَطَلْحَةَ , وَقَدِمَ عَلِيُّ رضي الله عنه مِنْ الْيَمَنِ . فَقَالَ : أَهْلَلْتُ بِمَا أَهَلَّ بِهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَأَمَرِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَصْحَابَهُ : أَنْ يَجْعَلُوهَا عُمْرَةً , فَيَطُوفُوا ثُمَّ يُقَصِّرُوا وَيَحِلُّوا , إلاَّ مَنْ كَانَ مَعَهُ الْهَدْيُ فَقَالُوا : نَنْطَلِقُ إلَى " مِنىً " وَذَكَرُ أَحَدِنَا يَقْطُرُ ؟ فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ : لَوْ اسْتَقْبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ مَا أَهْدَيْتُ , وَلَوْلا أَنَّ مَعِي الْهَدْيَ لأَحْلَلْتُ . وَحَاضَتْ عَائِشَةُ . فَنَسَكَتِ الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا , غَيْرَ أَنَّهَا لَمْ تَطُفْ بِالْبَيْتِ . فَلَمَّا طَهُرَتْ وَطَافَتْ بِالْبَيْتِ قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , يَنْطَلِقُونَ بِحَجٍّ وَعُمْرَةٍ , وَأَنْطَلِقُ بِحَجٍّ فَأَمَرَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ أَبِي بَكْرٍ : أَنْ يَخْرُجَ مَعَهَا إلَى التَّنْعِيمِ فَاعْتَمَرَتْ بَعْدَ الْحَجِّ )) .



** معاني مفردات الحديث::


طلحة: ابن عبيد الله رضي الله عنه.

قدم علي من اليمن: كان على بن أبي طالب في اليمن (أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى اليمن مفتياً وقاضياً) ، فقدم، ومن فقهه أحرم وعلَّق إحرامه بإحرام النبي صلى الله عليه وسلم.

إلا من كان معه الهدي: الظاهر من كلام الراوي أنه النبي صلى الله عليه وسلم وطلحة.

ننطلق إلى "منى" وذكر أحدنا يقطر: قال الذين أُمِرُوا بفسخ حجهم إلى عمرة - متعجبين ومستعظمين -: كيف ننطلق إلى "مِنى" مُهِلين بالحج، ونحن حديثوا عهد بجماع نسائنا؟. .
والصحابة رضوان الله عليهم تعجبوا من ذلك، أنه لم يكن في حج الجاهلية، أن يعتمروا ثم يحجوا متمتعين.

فبلغ ذلك النبي : بلغه تساؤل الصحابة وتعجبهم.

لو استقبلت من أمري مااستدبرت: أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤكد هذا المعنى.

أي: لو كان هذا في ذهني مسبقاً فيما وصلت إليه؛ لما سقت الهدي الذي منعني من التحلل. فلزمه القران.

نسكت: أدت المناسك كلها.

لم تطف بالبيت: لأنها حائض.

يَنْطَلِقُونَ بِحَجٍّ وَعُمْرَةٍ, وَأَنْطَلِقُ بِحَجٍّ: كأنها رأت تفضيل الناس عليها. فالنبي راعى خاطرها، فَأَمَرَ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ أَبِي بَكْرٍ( أخوها) بأَنْ يَخْرُجَ مَعَهَا إلَى التَّنْعِيمِ.



2- عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : (( قَدِمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَنَحْنُ نَقُولُ : لَبَّيْكَ بِالْحَجِّ .
فَأَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَجَعَلْنَاهَا عُمْرَةً )) .[/COLOR]


3- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : (( قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَصْحَابُهُ صَبِيحَةَ رَابِعَةٍ من ذو الحجة . فَأَمَرَهُمْ أَنْ يَجْعَلُوهَا عُمْرَةً . فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ , أَيُّ الْحِلِّ ؟ قَالَ : الْحِلُّ كُلُّهُ ))


النبي صلى الله عليه وسلم بعد طواف القدوم في اليوم الرابع خرج إلى الأبطح، وهو يسمى الآن بحي العدل،
وجلس فيه حتى أتى ضحى اليوم الثامن، فخرج إلى منى.


**معاني مفردات الحديث:


صبيحة رابعة: وصلوا مكة يوم 4 من ذي الحجة في الصباح.

أن يجعلوها عمرة: لأنهم كانوا مهلين بالحج على الأصل الذي كانوا يتعاملون معه في الجاهلية.

الحل كله: التحلل الكامل، فيشمل حتى النساء وما يتعلق بهن.



3- عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ قَالَ : (( سُئِلَ أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ – وَأَنَا جَالِسٌ – كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَسِيرُ في حجة الوداع حِينَ دَفَعَ ؟ قَالَ : كَانَ يَسِيرُ الْعَنَقَ . فَإِذَا وَجَدَ فَجْوَةً نَصَّ ))



** معاني مفردات الحديث:


أسامة بن زيد: حب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وابن حبه وكان يخدمه.

العنق: السير الحثيث دون إ، فليس بطيئاً ولا سريعاً.

نَص: أسرع.


** المسائل المتعلقة بالأحاديث:



1- هل فسخ الحج إلى عمرة خاص بالصحابة في حجة الوداع؟


اختلف أهل العلم في ذلك:


أ‌) الجمهور من المالكية والشافعية والأحناف: أنه خاص بالصحابة في تلك الحجة.

ودليلهم حديث عند أصحاب السنن أن الحارث بن بلال روى عن أبيه أنه قال: قلت يا رسول الله فسخ الحج لنا خاصة ام للناس عامة؟ قال: بل لنا خاصة.


ب‌) الإمام أحمد وأهل الحديث والظاهرية: ورجحه ابن تيمية وتلميذه ابن القيم: أنه عام للمسلمين إلى قيام الساعة، ما لم يسق الهدي. واستدلوا بالأحاديث الواردة في حجة الوداع.


وروي أن سلمة بن شبيب قال للإمام أحمد: يا أبا عبد الله كل شيء منك حسن جميل إلا خصلة واحدة، قال: وما هي؟
قال: تقول بفسخ الحج فقال الإمام: كنت أرى أن لك عقلاً . عندي 18 حديثاً صِحَاحاً جياداً كلها في فسخ الحج أتركها لقولك!!

وفي أحاديث أخر أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل: أمتعتنا هذه لعامنا هذا أم لأبد؟ فقال: لا بل لأبد الأبد). اي إلى قيام الساعة.

وردوا على الجمهور بأن حديث الحارث بن بلال ضعيف لأن الحارث هذا مجهول.



2- هل الفسخ للوجوب أم للاستحباب؟


الجمهور: للاستحباب...وهو الظاهر.

الظاهرية: للوجوب لظاهر أمر النبي صلى الله عليه وسلم.


3- جواز تعليق الإهلال على إهلال الآخرين:


فلو جاء أناس مع حملة وأهلوا دون تعيين نسك، فيكون نسكهم مثل المتعارف عليه في هذه الحملة (مثل بقية حجاج الحملة).

كذلك لو أن أهل بلد قدموا مهلين دون تعيين نسك، فيكون نسكهم مثل نسك أهل بلدتهم...


4- من نقل الحج إلى عمرة فإنه يحل الحل كله.

5- جواز تمني الأفضل في العبادات:


كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " لو استقبلت..." فلو قال شخص لو استقبلت من أمري ما استدبرت لقُمت البارحة جاز.

أما في أمور الدنيا فلا، لأن الدنيا زائلة.

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قول: " لو أني فعلت وكذا وكذا " بل يقول" قدر الله وما شاء فعل"


6- من ساق الهدي يلزمه القران.


7- الحائض تفعل كما يفعل الحاج ما عدا الطواف (والسعي ينبني على الطواف)، فإن أحرمت متمتعة وجاء يوم 9 ولم تطف لعمرتها، تتحول تلقائياً إلى القران. والأحناف يرون أنها تتحول للإفراد والصحيح الأول.

8- جواز أخذ عمرة بعد الحج: لكنه ليس سنة. حيث لم يرد أن النبي صلى الله عليه وسلم أو أحد من أصحابه فعله..

إنما قال أهل العلم: أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص لعائشة رضي الله عنها تطييبا لخاطرها. فهو خير الناس لأهله، فأمر أخاها أن يخرج معها إلى التنعيم رغم أنه ليس مسافة سفر،
ولا يشترط فيه المحرم وهي أم المؤمنين، وزوجة النبي ومع ذلك أرسل معها اخاها وفي هذا رد على من يجوزون سفر المرأة من غير محرم.

9- الإحرام للعمرة لأهل مكة يكون من الحل (خارج حدود الحرم).


10- على الحجاج وسائقي الحافلات السير بسكينة وطمأنينة مع استحضار التلبية والذكر والدعاء والاستغفار، ليكسب الأجر وليتجنب الحوادث والمشكلات والجدال والمشاجرات.

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول للصحابة " السكينة السكينة".
فإذا وجد فُرجة ليس فيها أحد من الناس، أسرع قليلاً.



** إجابات الشيخ على بعض الأسئلة :


رمي الجمار في اليوم الثاني قبل الزوال:


- الجمهور وأكثر السلف على أن الرمي أيام التشريق (11-12-13) يكون بعد الزوال، استناداً لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، وأنه وقف ينتظر زوال الشمس، فلما قيل له زالت الشمس رمى، وهو القائل: "خذوا عني مناسككم".

- وهناك رأي آخر ينسب للإمام عطاء رحمه الله، وإلى بعض الأحناف بأنه يجوز الرمي يوم النفر قبل الزوال، واستندوا إلى عمومات، مثل قول النبي صلى الله عليه وسلم " افعل ولا حرج" لمن قال رميت بعدما أمسيت..

وقالوا أيام التشريق كلها أيام رمي، ولأن هذه ضرورة بسبب الزحام الشديد، فقصدوا التوسعة على الناس، وأخذ به بعض أهل العلم المعاصرين....

وعلى من يعمل بهذا الرأي أن يعمل به اعتماداً على إفتاء من أهل العلم، وليس اعتماداً على هوى.



** أسئلة للمراجة:


س1: هل يجوز أن يغتسل المحرم ويتنظف حال الإحرام؟

س2 هل يجوز أن يتحول الحاج من الإفراد إلى التمتع؟



انتهى بحمد الله الدرس الثالث عشر

ولنا لقاء آخر مع الدرس الرابع عشر

" حكم تقديم الرمي والنحر والحلق والإفاضة بعضها على بعض"









والدال على الخير كفاعله

ومن استطاع أن ينشر ما ننقله فجزاه الله خيرا



و الله المستعان







**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**

**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**

**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**


  رد مع اقتباس
قديم 06-11-09, 10:40 AM   رقم المشاركة : [28]
الملف الشخصي
.:: كاري كومي جديد ::.
 







نشر الخير is on a distinguished road

الحالة
نشر الخير غير متصل

افتراضي الدرس الرابع عشر




الـدرس الرابع عشر

شرح عمدة الأحكام – باب الحج



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:



حكم تقديم الرمي والنحر والحلق والإفاضة بعضها على بعض




عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما: (( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَقَفَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ. فَجَعَلُوا يَسْأَلُونَهُ. فَقَالَ: رَجُلٌ لَمْ أَشْعُرْ, فَحَلَقْتُ قَبْلَ أَنْ أَذْبَحَ ؟ قَالَ. اذْبَحْ وَلا حَرَجَ. وَجَاءَ آخَرُ, فَقَالَ: لَمْ أَشْعُرْ, فَنَحَرْتُ قَبْلَ أَنْ أَرْمِيَ ؟ قَالَ: ارْمِ وَلا حَرَجَ. فَمَا سُئِلَ يَوْمَئِذٍ عَنْ شَيْءٍ قُدِّمَ وَلا أُخِّرَ إلاَّ قَالَ: افْعَلْ وَلا حَرَجَ )).



هذا الحديث في الصحيح؛ في أعمال يوم النحر.



** معاني مفردات الحديث:


وَقَفَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ:
الوقوف هنا كان يوم العيد.

أَذْبَحَ: الذبح للشياه والبقر.

فَنَحَرْتُ: النحر للإبل.

فَمَا سُئِلَ يَوْمَئِذٍ عَنْ شَيْءٍ قُدِّمَ وَلا أُخِّرَ: أي من أعمال ذلك اليوم إلاَّ قَالَ: "افْعَلْ وَلا حَرَج".


** شرح الحديث والمسائل المستنبطة منه:



من المعلوم أن الحاج يبيت في مزدلفة ليلة 10 ذي الحجة، ثم ينصرف منها بعد الفجر إذا أسفر، ويتجه إلى مِنَى،

ويبتدئ بأعمال يوم النحر وهي:



1- الرمي، 2- النحر، 3- الحلق أو التقصير، 4- طواف الإفاضة... والسعي للمتمتع ، وللقارن والمفرد الذي لم يَسعَ مع طواف القدوم.



بعض أهل العلم يُسمي اليوم العاشر من ذي الحجة بيوم النحر ويوم الحج الأكبر، لأن فيه أكثر أعمال الحج.




نستثني من هذه الأعمال الأربعة:
النحر، فيبقى الرمي والحلق أو التقصير، والطواف. فإذا فعل اثنين منها حلَّ التحلل الأول (يتحلل من محظورات الإحرام كلها، إلا النساء وما يتعلق بهن من مقدمات وعقد...).

وإذا فعل الأفعال الثلاثة؛ حلَّ له كل شيء كان محظوراً حال الإحرام.


والناس في يوم النحر كُثُر، وقد لا يرون الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن عندهم علم بما يفعلون. فالنبي صلى الله عليه وسلم وقف في حجة الوداع ليجيب على أسئلة الناس.


فقال رجل: لم أشعر فحلقت قبل أن أذبح. قال: اذبح ولا حرج.


وجاء آخر فقال:
لم أشعر فنحرت قبل أن أرمي. قال: ارم ولا حرج.


و قال الراوي:
فما سئل صلى الله عليه وسلم عن شيء قدم ولا أخر إلا قال: "افعل ولا حرج".



اختلاف العلماء في ترتيب أعمال يوم النحر:



الجمهور من الشافعية والحنابلة قالوا: يجوز أن يُقَدَم بعضها عل بعض. حتى أن بعض العلماء قال: يجوز تقديم السعي على الطواف في ذلك اليوم ( 10 ذي الحجة). وهذا ما أفتى به ابن باز رحمه الله.


من أهل العلم قال:
يجب ترتيب هذه الأعمال، لكن لو عملها غير مرتبة؛ صحَّت ولكن يجب عليه دم (لترك واجب الترتيب).


والصحيح هو قول الجمهور.
لقوله: "افعل ولا حرج"، فنفي الحرج هنا بمعنى نفي الإثم؛ دلّ على أنه كان عمداً أو سهواً.


ويتجلى عظم ذلك في ظل كثرة أعداد الحجاج اليوم، والمكان ضيق، فلو أُجبر الناس على الترتيب لكان الحرج الشديد على الناس، والإسلام جاء بالتيسير ورفع الحرج. بل إذا وصل الأمر إلى الهلاك؛ جازت المحرمات.
ولو رفع الناس شعار لا حرج في الحج؛

لاتسق مع مقاصد الشريعة في تكليف الله للإنسان بهذه العبادة. فعلى الحاج أن يتعاون مع إخوانه الحجاج، وأن يذهب في الوقت الذي يستطيع فيه أن يؤدي نسكه على الوجه الشرعي، من دون أن يُؤذَي أو يُؤذِى غيره.


باب كيف ترمى جمرة العقبة



- عنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ النَّخَعِيِّ : (( أَنَّهُ حَجَّ مَعَ ابْنِ مَسْعُودٍ . فَرَآهُ رَمَى الْجَمْرَةَ الْكُبْرَى بِسَبْعِ حَصَيَاتٍ فَجَعَلَ الْبَيْتَ عَنْ يَسَارِهِ , وَمِنًى عَنْ يَمِينِهِ . ثُمَّ قَالَ : هَذَا مَقَامُ الَّذِي أُنْزِلَتْ عَلَيْهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ صلى الله عليه وسلم )) .




هذا الحديث في الصحيح، وهو في بيان صفة رمي جمرة العقبة



* معاني مفردات الحديث:



الْجَمْرَةَ الْكُبْرَى: جمرة العقبة. وسميت بذلك:لأنها كانت مستندة إلى جبل (الجبل يسمى عقبة).

هَذَا مَقَامُ الَّذِي أُنْزِلَتْ عَلَيْهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ صلى الله عليه وسلم:
أي محمد عليه الصلاة والسلام، ونصَّ على سورة البقرة؛ لأنها مُلِئَت بآيات أحكام الحج.



** المسائل المستنبطة من الحديث:


1- مقدار الحصى سبع حصيات، وحجمها بمقدار حبة الحمص أو أكبر بقليل.


2- صفة الرمي:


أن يجعل مكة عن يساره ومِنى عن يمينه (سنة)، وهذا إذا تيسر، وإلا جميع مدار الحوض يجوز فيه الرمي.

أن يرمي كل حصاة لوحدها، ويكبر مع كل واحدة. ويرميها داخل الحوض، ولا يلزم إصابة الشاخص.


3- قال: "هَذَا مَقَامُ الَّذِي أُنْزِلَتْ عَلَيْهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ صلى الله عليه وسلم :" هذا من باب التأكيد بأن هذا المكان هو الذي وقف عنده النبي صلى الله عليه وسلم ورمى جمرة العقبة.


4- مسألة ... هل يُرمى يوم العيد غير جمرة العقبة (الجمرة الوسطى والصغرى)؟


الصحيح أنه لا يُرمى.



بعض الناس يرمي بالحذاء، أو يقول: هذا الشيطان الذي فرق بيني وبين زوجتي... وهذا ينافي العبودية.


فالعبودية بالإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، فالشاخص ليس الشيطان، فعندما نخالف فقد حققنا مراد الشيطان.



ولذلك يجب علينا أن نستشعر مقام العبودية هنا، بأننا نقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي جعل هذا من أعمال الحج،

وهو في الأصل إقتداء بإبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام، لما أوحى الله – سبحانه وتعالى – إليه بذبح ابنه.

وعندما اتجه لمكان الذبح، عرض له الشيطان محاولاً وسوسته عن طاعة ربه، فحصبه في تلك المواقف.
فالنبي جعل هذا عبودية لله تعالى، بأن نرمي مكان الرمي – مكان ما اعترض الشيطان على إبراهيم عليه السلام _.
فالمقام مقام عبودية، ولذلك نقول: الله أكبر فعندما نقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم؛ يندحر الشيطان.



باب فضل الحلق وجواز التقصير



- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (( اللَّهُمَّ ارْحَمْ الْمُحَلِّقِينَ. قَالُوا: وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: اللَّهُمَّ ارْحَمْ الْمُحَلِّقِينَ. قَالُوا وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: اللَّهُمَّ ارْحَمْ الْمُحَلِّقِينَ. قَالُوا: وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: وَالْمُقَصِّرِينَ )).


هذا الحديث في عمل من أعمال يوم النحر وهو الحلق والتقصير


** معاني مفردات الحديث:


اللهم: دعاء وأصلها يا الله، حذفت الياء وأُبدلت بالميم.

اللهم ارحم المحلقين: دعاء من النبي صلى الله عليه وسلم لأمته الذين حجوا وحلقوا رؤؤسهم.

ودعاؤه صلى الله عليه وسلم يُرجى أن يكون متحققاً لمن أخلص النية واقتدى به؛ فيرحمه الله.

المقصرين: الذين قصَّروا شعر الرأس.



** المسائل المستنبطة من الحديث:



من أعمال يوم النحر:
أن يحلق الرجل شعره أو يقصِّر، ولكن الحلق أفضل؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم
دعا للمحلقين ثلاثاً، وللمقصرين مرة واحدة.

الحلق: يتم بإزالة الشعر بالموس، أو ما قاربه مثل مكائن الحلاقة التي تكون على رقم صفر.

التقصير: فلابد من عموم شعر الرأس.
بمعنى أن يقصر أكثر شعر الرأس، أما تقصيره بأخذ شعرتين من اليمين واليسار؛ لا يكفي.



ننصح في الحج بأن لا يحلق إلا عند الذين رُخص لهم، لِتجنب انتقال الأمراض، أوقد يكون الماء المستخدم ملوثاً،
وأيضاً مساعدة للتنظيم وعدم الفوضى. فالحج بُنِي على عبادة جماعية فيجب التعاون معها من خلال التنظيمات الإدارية
التي نُظم فيها. ومن خلال التعاون مع عامة المسلمين، للضعيف والمسكين....


التقصير بالنسبة للمرأة
:تجمع ضفيرتها وتقص قدر أنملة (ما يعادل 1.5سم تقريباً) و إذا كان بدون ضفائر(مسرّحَ) تجمعه وتقص قدر أنمله، وإذا كان الشعر مدرج فتأخذه بتدريجه.



باب طواف الإفاضة والوداع



1- عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : (( حَجَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَأَفَضْنَا يَوْمَ النَّحْرِ . فَحَاضَتْ صَفِيَّةُ . فَأَرَادَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم مِنْهَا مَا يُرِيدُ الرَّجُلُ مِنْ أَهْلِهِ . فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , إنَّهَا حَائِضٌ . فقَالَ : أَحَابِسَتُنَا هِيَ ؟ قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ , إنَّهَا قَدْ أَفَاضَتْ يَوْمَ النَّحْرِ قَالَ : اُخْرُجُوا )) .



وَفِي لَفْظٍ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : (( عَقْرَى , حَلْقَى . أَطَافَتْ يَوْمَ النَّحْرِ ؟ قِيلَ : نَعَمْ . قَالَ : فَانْفِرِي )) .



هذا الحديث في طواف الإفاضة



** معاني مفردات الحديث:



أَفضنا: طفنا يوم النحر (طوافَ الإِفاضة).

صفيه: أم المؤمنين صفيه بنت حُيَي.

أَحَابِسَتُنَا هِيَ؟:
حاضت، ولم تطفْ طواف الإفاضة؟، فدَّل على أن الحائض لا تطوف بالبيت. وعلى رُكْنِيّة طواف الإفاضة، فلا يتم الحج إلا به.


كثير من البنات للأسف؛ وبالذات في أول بلوغها، لا تخبر أهلها بأنها حائض حياءاً، فتطوف وهي حائض.

فبذلك تكون قد ارتكبت كثيراً من المشكلات:


1. طوافها غير معتبر.

2. دخلت الحرم وهي حائض.

3. يترتب عليه مشكلات أخرى، خاصة إذا تزوجت بعد ذلك، وهي لازالت محرمة، ولم تَطُفْ طواف الإفاضة.



أخرجوا:
أسْقَطَ طواف الوداع عن صفيه.

عَقْرَى, حَلْقَى: في اللغة هو دعاء بالإِصابة بمرض العَقَر(مرض يصيب الجلد)، وبمرض يصيب الرأس فيُحْلَق الشعر، وهو مما يجري على أَلسنة العرب ونظيره: تربت يداك، وشُلَّت يَمِينك، ولا يُراد معناها. فقال عَقْرَى حَلْقَى: أي صارت مشكلة.

انْفِري: اخرجي. أسقط طواف الوداع عنها. لأنه واجب فيسقط عن الحائض.



** المسائل المستنبطة من الحديث:



مسألة ... إذا كانت الحملة ستغادر والمرأة مازالت حائض ولم تطُفْ طواف الإفاضة فما الحل؟



إذا أمكن رجوعها فتمشي وترجع، ولا تجلس وحدها، غير أنها إن كانت متزوجة؛ ألا يكون لقاء بينها وبين زوجها.


أما إذا كانت ديارها بعيدة، والظن الغالب أنها لن ترجع، ولا تستطيع أن تمكث.

قال بعض أهل العلم:
عند الاضطرار يمكن للمرأة أن تتحفظ بعد أن تتطهر ولا مانع أن تطوف.


ينصح الشيخ المرأة إذا حصل لها ذلك، أن تسأل في وقتها. فربما يكون الذي أصابها ليس حيضاً، فبحكم استخدام موانع الحمل والحيض،


أو كثرة المشي والتعب، فيحصل لها نزيف، فيلتقي مع وقت الدورة الشهرية فيُشكل عليها، أو قد تكون في بدايات الحمل، أونهايتها.

فعلى المرأة أن تسأل عن الأصل، فبسبب ما تقدم؛ قد يحصل لها نزيف فتظنه حيضاً، وهو ليس بذلك، فتمنع نفسها عن الركن وليس عليها مَنْع. حيث يمكنها أن تطوف وتُصلّي، بعد أن تتوضأ وتتحفظ، وتباشر جميع الأعمال.



** إجابات لبعض الأسئلة :



يلتقط الحجر من منطقة الحرم كلها ولا يُغسل، وإن غسله فلا شيء في ذلك، ولكنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وإذا كان الحجر من مادة أخرى (كالإسفلت ونحوه) فـــلا.


الشك في الرمي:



إذا كان أثناء الرمي
(كأن يشك هل هي 4 أو 5) فيبني على اليقين، واليقين 4 فيكمل الخامسه والسادسة.....

إذا كان بعد الرمي:
فلا عبرة به.


الرمي من مسافات بعيدة:
المهم أن يُقَدِّر. فإذا كان يجزم بأنه سيسقط في الحوض؛ رمى. وإن لم يجزم بذلك، فعليه أن يقترب قليلاً.


يجوز للأقوياء أن ينصرفوا من مزدلفة بعد منتصف الليل:
إذا كانوا مرتبطين بحملة، ويخْشى عليهم المشقة والضياع والتفرق، وإن لم يكن معهم نساء أو ضِعاف.


التحلل بالرمي فقط: ذكره بعض أهل العلم، لكن عامتهم على أن التحلل يكون بعمل اثنين من ثلاثة.

مؤخرة مسجد نمرة (الخلف) داخل عَرَفة، أما مقام الإمام خارجها. فَعَلَى الحاج أن يتنبه فيقف داخل حدود عرفة، وهي واضحة الآن.

بعض أهل العلم: قال: لا يُرمى بالحجر مرتين، ولكن إذا سقط منه حجر عند الرمي؛ يأخذ من مكان قريب.

المبيت بمنى:
ليلة 11و 12، وليلة 13 لمن تأخر واجب. ويتحقق المبيت بالبقاء فيها أكثر الليل
( إذا كان الليل 12 س، وجلس 7س؛ انطبق عليه أكثر الليل). ولكن الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم أفضل.

لو سعى القارن والمفرد مع طواف القدوم، فيكفيه عن سعي الحج مع طواف الإفاضة.

لا يدخل في العمرة أكثر من شخص واحد، فإذا اعتمر شخص عن نفسه، فلا يدخل معه غيره.



** أسئلة الدرس :



س1: ما هي الأعمال التي يحصل بها التحلل يوم العاشر؟

س2: ما الأفضل: الحلق أو التقصير بالنسبة للرجل، ولماذا؟





من هنا الدرس الرابع عشر صوتي




انتهى بحمد الله الدرس الرابع عشر

ولنا لقاء آخر مع الدرس الخامس عشر و الآخير ان شاء الله


" نتابع فيه طواف الإفاضة والوداع"





والدال على الخير كفاعله
ومن استطاع أن ينشر ما ننقله فجزاه الله خيرا


و الله المستعان





**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**

**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**
**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**


  رد مع اقتباس
قديم 07-11-09, 03:45 PM   رقم المشاركة : [29]
الملف الشخصي
.:: كاري كومي جديد ::.
 







نشر الخير is on a distinguished road

الحالة
نشر الخير غير متصل

افتراضي الدرس الخامس عشر و الاخير



الـدرس الخامس عشر والأخير


شرح عمدة الأحكام – كتاب الحج




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:




تابع طواف الإفاضة والوداع



2- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: (( أُمِرَ النَّاسُ أَنْ يَكُونَ آخِرُ عَهْدِهِمْ بِالْبَيْتِ, إلاَّ أَنَّهُ خُفِّفَ عَنْ الْمَرْأَةِ الْحَائِضِ ))



** معاني مفردات الحديث:


أمر الناس: إذا قال الصحابي: أمرنا أو نهينا فيكون الآمر هو النبي صلى الله عليه وسلم ويكون الحديث مرفوع حكماً (لأن الصحابي أسنده للنبي صلى الله عليه وسلم) موقوف لفظاً
(لأنه من كلام الصحابي).

يكون آخر عهدهم بالبيت الطواف: يكون: هنا تامة وليست ناقصة، لذلك رفعت (آخرُ).
والمقصود أن يكون الطواف آخر عمل للحاج.



** المسائل المستنبطة من الحديث:


استنبط أهل العلم أن طواف الوداع من واجبات الحج:


فهو ليس سنة لأنه حصل الاستثناء بالرخصة، وليس ركناً لأن الركن لا يسقط عن أحد.

وهو قول الجمهور من الشافعية والحنابلة والأحناف.


ومن أهل العلم من يقول: أن الوداع ليس للحج وإنما لوداع البيت، فكل من دخل مكة ثم أراد الخروج منها، وجب عليه الطواف. ومنهم من يخصصه بالنسك، فيكون لمن دخل مكة حاجاً أو معتمراً.

وذهب المالكية إلى أن طواف الوداع سنة حتى في الحج، لأن النبي صلى الله عليه وسلم استثنى، ولو كان واجباً لما استثنى.


إذاً طواف الوداع بالنسبة للحج: واجب.


حكم طواف الوداع للمعتمر:


واختلف العلماء في حكمه:


سنة: قالوا النص هنا وارد في الحج، لمّا قال: " أمر الناس..."

(وهو الصحيح والله أعلم) ورجحه العلامة ابن باز رحمه الله.

واجب: استدلوا بهذا الحديث.


# أما لمن دخل مكة ولم يحج أو يعتمر، فالأمر واسع.


هذا الوجوب (طواف الوداع) يسقط عن الحائض والنفساء.

كما في حديث عائشة رضي الله عنها في الدرس السابق عن صفية أنها حاضت فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أحابستنا هي؟...."


باب وجوب المبيت بمنى


- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: (( اسْتَأْذَنَ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :

أَنْ يَبِيتَ بِمَكَّةَ لَيَالِيَ مِنىً , مِنْ أَجْلِ سِقَايَتِهِ فَأَذِنَ لَهُ ))




** معاني مفردات الحديث:



ليالي منى: ليلة 12 و12 وليلة 13 لمن تأخر وهي الليالي التي يكون المبيت بمنى واجب على الحاج. أما ليلة 9 فالمبيت بمنى سنة.

من أجل سقايته: لأن قريشاً كانت في السابق تهتم بخدمة الحجاج، وكان آل عبد المطلب يقومون بشيء من السقاية، إلى أن وصلت إلى العباس رضي الله عنه، فلما جاء الإسلام استأذن النبي صلى الله عليه وسلم؛ فأذن له.


** مسائل مستنبطة من الحديث:


الحديث دليل على وجوب المبيت بمنى للحاج :

ليلة 11 و 12(لعموم الحجاج)، وليلة 13 لمن تأخر.


وهذا ما قال به الجمهور من الحنابلة والشافعية والمالكية.. وقالوا: لو كان مستحباً لما احتاج العباس للاستئذان، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم بات فيها، وهو القائل" خذوا عني مناسككم".

وذهب الأحناف إلى أن المبيت بمنى مستحب.


يسقط هذا الوجوب عن من يقوم بخدمة الحجاج، وهذه الخدمة يستلزم منها المبيت خارج منى، فيدخل في ذلك الشُرَط والعَسْكر، و العاملين في الصحة والنظافة، وأيضا الذين يتعاملون مع الحملات للتنظيم للحجاج. وهذه الأعمال أعظم من مجرد السقاية التي رخص النبي صلى الله عليه وسلم لأجلها لعمه العباس رضي الله عنه. وهؤلاء يسقط عنهم الإثم والفدية.

اما من قصد المبيت خارج منى لغير عذر، أو حاجة فعليه دم لترك الواجب.


من لم يجد مكاناً في منى فيبيت في أقرب الأماكن إليها ولو كان خارج منى، ولا يلزمه دخول منى، فلا يفترش الطرقات
فيؤذي نفسه، وغيره من الحجاج. والله تعالى قال: " فاتقوا الله ما استطعتم" وقال: " لا يكلف الله نفساً إلا وسعها".

وذلك قياساً على من أتى الجمعة، فوجد المسجد ممتلئاً، فإنه يصلي خارج المسجد مادامت الصفوف متصلة.
بل أن بعض أهل العلم قال: من لم يجد مكاناً في منى بات في أي مكان يجده.



باب جمع المغرب والعشاء في مزدلفة


- وَعَنْهُ - أَيْ عَنْ ابْنِ عُمَرَ - قَالَ : (( جَمَعَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ " بِجَمْعٍ " , لِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا إقَامَةٌ . وَلَمْ يُسَبِّحْ بَيْنَهُمَا , وَلا عَلَى إثْرِ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا )) .



**معاني مفردات الحديث:


جمع: هي مزدلفة.

لم يسبح: لم يصل نافلة.

ولا على إثر واحدة منهما: حتى بعد العشاء لم يتنفل.


** المسائل المتعلقة بالحديث:


في مزدلفة يُصَلَّى المغرب والعشاء، (سواء وصل وقت المغرب أو العشاء، فتكون أول ما يفعله في مزدلفة) يصليها جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين. (المغرب لا تقصر أما العشاء فيصليها ركعتين).

من تأخر في الوصول إلى مزدلفة وخشي خروج وقت العشاء، فإنه يصلي حيث كان.

لم يقم النبي صلى الله عليه وسلم تلك الليلة كعادته بل بات ونام تلك الليلة، كما في حديث جابر رضي الله عنه، وهذا من تيسير الله، ومن كانت له عادة قيام ليل كتب له أجرها، لاقتدائه بالنبي صلى الله عليه وسلم، ولأن الحاج محتاج للراحة
بعد يوم عرفة، واستعداداً لأعمال يوم النحر.



بابُ المُحْرِمِ يأْكلُ من صيدِ الحلالِ



1 - عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ : (( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ حَاجَّاً . فَخَرَجُوا مَعَهُ . فَصَرَفَ طَائِفَةً مِنْهُمْ - فِيهِمْ أَبُو قَتَادَةَ - وَقَالَ : خُذُوا سَاحِلَ الْبَحْرِ , حَتَّى نَلْتَقِيَ . فَأَخَذُوا سَاحِلَ الْبَحْرِ فَلَمَّا انْصَرَفُوا أَحْرَمُوا كُلُّهُمْ ,
إلاَّ أَبَا قَتَادَةَ , فَلَمْ يُحْرِمْ . فَبَيْنَمَا هُمْ يَسِيرُونَ إذْ رَأَوْا حُمُرَ وَحْشٍ . فَحَمَلَ أَبُو قَتَادَةَ عَلَى الْحُمُرِ . فَعَقَرَ مِنْهَا أَتَانَاً .
فَنَزَلْنَا فَأَكَلْنَا مِنْ لَحْمِهَا . ثُمَّ قُلْنَا : أَنَأْكُلُ لَحْمَ صَيْدٍ , وَنَحْنُ مُحْرِمُونَ ؟ فَحَمَلْنَا مَا بَقِيَ مِنْ لَحْمِهَا فَأَدْرَكْنَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم . فَسَأَلْنَاهُ عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالَ : مِنْكُمْ أَحَدٌ أَمَرَهُ أَنْ يَحْمِلَ عَلَيْهَا , أَوْ أَشَارَ إلَيْهَا ؟ قَالُوا : لا . قَالَ : فَكُلُوا مَا بَقِيَ مِنْ لَحْمِهَا )) .



وَفِي رِوَايَةٍ : (( قَالَ : هَلْ مَعَكُمْ مِنْهُ شَيْءٌ ؟ فَقُلْت : نَعَمْ . فَنَاوَلْتُهُ الْعَضُدَ , فَأَكَلَ مِنْهَا )) .




2 – عَنْ الصَّعْبِ بْنِ جَثَّامَةَ اللَّيْثِيِّ رضي الله عنه (( أَنَّهُ أَهْدَى إلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم حِمَاراً وَحْشِيَّاً , وَهُوَ بِالأَبْوَاءِ أَوْ بِوَدَّانَ – فَرَدَّهُ عَلَيْهِ . فَلَمَّا رَأَى مَا فِي وَجْهِي , قَالَ : إنَّا لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكَ إلاَّ أَنَّا حُرُمٌ )) .



وَفِي لَفْظٍ لِمُسْلِمٍ " رِجْلَ حِمَارٍ " وَفِي لَفْظٍ " شِقَّ حِمَارٍ " وَفِي لَفْظٍ " عَجُزَ حِمَارٍ ".


قال المصنف: وجه الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم ظن أنه صِيدَ لأجله والمحرم لا يأكل ما صِيد لأجله.


** معاني مفردات الحديث:


خرج حاجاً: حجة الوداع.

خذوا ساحل البحر: للمدينة طريقان يؤديان إلى مكة: طريق من جهة الساحل، وطريق من البر مباشرة.

حُمُر: جمع حمار. والحُمر منها الأهلية والتي يحرم أكلها، ومنها الوحشي ويجوز أكله.

أتان: أنثى الحمار.

مِنْكُمْ أَحَدٌ أَمَرَهُ أَنْ يَحْمِلَ عَلَيْهَا , أَوْ أَشَارَ إلَيْهَا ؟: أي أرشده أو دعاه لصيدها.

كأن يشير إليها، أو حمله عليها، كأن يقول: الصيد الصيد.


الحديث الثاني:


الأبواء أو ودان: مكان في طريق المدينة إلى مكة، قرب مكة، وهو الآن قرب مدينة مستورة.

رأى ما في وجهه: من كراهة أن يرد النبي صلى الله عليه وسلم هديته، وأن ذلك شق عليه.

إنا لم نرده عليك إلا أنّا حُرُم: بمعنى أن المحرم لا يجوز أن يأكل من الصيد.

وَفِي لَفْظٍ لِمُسْلِمٍ " رِجْلَ حِمَارٍ " وَفِي لَفْظٍ " شِقَّ حِمَارٍ " وَفِي لَفْظٍ " عَجُزَ حِمَارٍ ": تعيين المُهدى.



** المسائل المتعلقة بالأحاديث:


المحرم الذي تلبس بالإحرام لا يجوز له أن يصيد (بالإجماع)


هل يجوز للمُحرم أن يأكل من صيد غيره؟

فيه تفصيل:


أ‌) إذا صيد لأجله، أو أشار هو إليه، أو حمل عليه، أو دل عليه، فلا يجوز له الأكل منه.

ب‌) أما لو لم يصد لأجله ولم يدل عليه: يجوز له الأكل منه.

ت‌) غير المحرم له أن يصيد، لكن خارج منطقة الحرم.



الذبائح من بهيمة الأنعام وغير الصيد يجوز للمحرم ذبحها والأكل منها، بل ويجب على القارن والمتمتع ذبح الهدي.

يجوز قتل الحيوانات المؤذية الغراب والكلب العقور والحية والعقرب.

وكذلك الحشرات الضارة: كالبعوض والذباب، يجوز قتلها وإبادتها بالمبيدات.

أما التي الأصل فيها عدم الإيذاء: كالنمل، فلا يجوز قتلها إلا إذا آذت.



** إجابات الشيخ لبعض الأسئلة :


لا يجوز للمحرم الإشارة لغير المحرم ليصيد، وإن كان لا يريد الأكل منه.

لا يجوز للحاج أن يخرج خارج مكة قبل طواف الوداع، وإن كان سيعود ليطوف، ولو خرج فعليه دم.

من لم يبت في منى لانشغاله بالطواف والسعي فلا شيء عليه.لأنه مُتلبس بنسك.

من أذن عليه المغرب في منى ليلة 13، ولم يشتغل بالخروج منها، لزمه المبيت والرمي، وليس له أن يتعجل.

أما إن اشتغل بالخروج و مَسَكه الزحام، ولو خرج بعد العشاء لاشيء عليه.

الوقوف بعرفة لا يسقط عن أي حاج. ولو وقف شيئاً من الليل، وشيئاً من النهار لكفاه وتم حجه، ولو زمناً يسيراً.


خاتمة:


الحج سماه النبي صلى الله عليه وسلم اً، ولما سألته عائشة رضي الله عنه هل على النساء ؟ قال عليكن لا قتال فيه: الحج والعمرة. وذلك لما فيه من المشقة والجهد، فعلى الحج التحمل والصبر، والرفق واللين، والتعاون مع إخوانه الحجاج، ومع الجهات المنظمة للحج، والتي ما وجدت إلا لخدمة الحجاج ... فلا يفترش طريقاً، ولا يناقش شرطي المرور ويعترض عليه، وغير ذلك ... حتى يتيسر لجميع الحجاج أداء مناسكهم بسهولة ويسر.


وقبل ذلك وبعده: عليه بالإخلاص لله تعالى، والتقيد بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم في الحج...

تقبل الله من الجميع ويسر عليهم حجهم. وووفق القائمين على خدمة الحجاج، وأعانهم وأثابهم.




الدرس الخامس عشر و الاخير صوتي




**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**

**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**

**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**



********************





انتهى شرح كتاب الحج من كتاب عمدة الأحكام من كلام خير الأنام

نسأل الله القبول والرضوان والعفو عما بدر من اللسان أو الفهم أو القلم.



جزى الله شيخنا الفاضل خير الجزاء على ما قدم

وجعل ذلك في ميزان حسناته وغفر له ولوالديه.


  رد مع اقتباس
قديم 08-11-09, 09:43 PM   رقم المشاركة : [30]
الملف الشخصي
.:: كاري كومي جديد ::.
 







عاصم مصباح is on a distinguished road

الحالة
عاصم مصباح غير متصل

افتراضي رد: اقترب موسم الحج فهل من مشمر؟؟؟



لبيك الله هما لبيك


توقيع » عاصم مصباح



www.soft4islam.com
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مشمر؟؟؟, موسم, الحج, اقترب

جديد المنتدى الإسلامي




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسم المهرجانات اليقين الاخبار المغريبة 0 23-07-09 10:56 AM
صلاة آخر موضه !!!!!!!!!! الجميلة الغرائب والعجائب 44 28-06-09 07:57 PM
عمرو خالد ينجح في حشد ممولين لـ"صناع الحياة" خلال موسم الحج عاشق ريال مدريد القسم العام 1 16-01-06 09:46 PM
موسم المسرح السوري acteur القسم العام 0 01-08-05 01:14 AM
بشرى خير: اقترب الفتح بعدما دنست أمريكا كتاب الله عز وجل محسن المنتدى الإسلامي 1 23-05-05 04:09 AM




منتديات كاري كوم
الساعة الآن 05:10 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
المقالات والآراء المنشورة في منتدى karicom.com تعبر عن رأي كاتبهاولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
منتديات